Home / غير مصنف / وزيرة الخارجية الإيطالية السابقة : تونس أول من سيدفع فاتورة الاقتتال الليبي

وزيرة الخارجية الإيطالية السابقة : تونس أول من سيدفع فاتورة الاقتتال الليبي

Anonnces

حذرت إيمّا بونينو وزيرة الخارجية الايطالية السابقة وزعيمة حزب تيار أكثر أوروبا في تصريحات صحفية اليوم الاثنين 8 أفريل 2019 إن ليبيا مهددة بشبح الحرب الأهلية في ظل الاقتتال الذي تشهده بين قوات المشير حفتر والجيش الوطني التابع لحكومة السراج.

وأضافت الوزيرة بأن أول من سيدفع الثمن باهظا لما يجري على الأرض الليبية هي تونس الدولة الضعيفة على حد تعبيرها، ثم الجزائر بدرجة أقل مشيرة إلى أن المنطقة بأسرها على محك الاختبار ولن يكون هنالك رابح بالنهاية.

بدليل أن القوات الأمريكية المنتشرة بصدد الانسحاب شأنها شأن شركة  »إيني » النفطية الإيطالية التي قامت بإجلاء كوادرها العاملة، لافتة إلى أن المشهد الليبي يعرف انقساما حادا فبعض الدول العربية وروسيا تدعم حفتر، فيما تصطف الأمم المتحدة خلف السراج، ودول الاتحاد الأوروبي لا تتبنى موقفا موحدا، للإشارة فإن حكومة فائز السراج بادرت باستدعاء السفير الليبي لإبلاغه احتجاج طرابلس على ما اعتبرته تدخلا فرنسيا في الشأن الليبي.

IFM

Check Also

معطيات حصرية عن منفذي تفجيري العاصمة: من الأوشام والانحراف الى التطرّف والأموال المغرية..وحقيقة المخدر

تاكيدا لما انفردت «الصريح» بنشره عن هوية الارهابيين منفذي الهجومين بالعاصمة حول هويتهما تاكد ان ...

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *